( الأشعة التداخلية ( بدون جراحة

تعلن المستشفى السعودي الألماني القاهرة عن زيارة الخبير الفرنسي / روماريك لوفري، رئيس قسم الأشعة التداخلية والتشخيصية بالمستشفي الجامعي بورجوندي – ديجون – فرنسا من ١٢ إلى ١٤ مارس.

لمناظرة حالات الأشعة التداخلية بدون جراحة مثل:

– علاج الأورام الليفية بالرحم.
– علاج تضخم البروستاتا الحميد.
– علاج وحقن دوالي الحوض للسيدات.
– علاج العيوب الخلقية للشرايين والأوردة.
– جلطات الأوردة المزمنة.
– علاج دوالي الخصيتين.

تعلن المستشفى السعودي الألماني القاهرة عن زيارة الخبير الفرنسي / روماريك لوفري، رئيس قسم الأشعة التداخلية والتشخيصية بالمستشفي الجامعي بورجوندي – ديجون – فرنسا من ١٢ إلى ١٤ مارس.

لمناظرة حالات الأشعة التداخلية بدون جراحة مثل:

– علاج الأورام الليفية بالرحم.
– علاج تضخم البروستاتا الحميد.
– علاج وحقن دوالي الحوض للسيدات.
– علاج العيوب الخلقية للشرايين والأوردة.
– جلطات الأوردة المزمنة.
– علاج دوالي الخصيتين.

الأشعة التداخلية

هي تقنية متطورة تعتمد على الأشعة في تشخيص وعلاج العديد من الأمراض بدون جراحة، بدون تخدير كلى فى معظم الحالات، الآم أقل من الفتح الجراحى، بإمكان المريض مغادرة المستشفى فى نفس اليوم

علاج تضخم البروستاتا بالأشعة التداخلية

 العلاج بالأشعة التداخلية هو أحدث طرق علاج تضخم البروستاتا و يتميز العلاج بالأشعة التداخلية عن العلاج الجراحى بعدة مميزات حيث يتم العلاج تحت مخدر موضعى بدلا من المخدر الكلى و هو ما يناسب المرضى كبار السن و الذين قد يعانون من أمراض أخرى تتعارض مع المخدر الكلى , و يستطيع المريض العودة للمنزل فى نفس يوم العلاج و ممارسة حياته بشكل طبيعى تماما , و لا يضطر المريض لتركيب قسطرة بولية كما هو الحال بعد الجراحة , مع تجنب المضاعفات .التى قد تحدث نتيجة الجراحة مثل النزيف أو سلس البول أو ارتجاع السائل المنوى فى المثانة.

علاج أورام الرحم الليفية بالأشعة التداخلية

علاج أورام الرحم الليفية بالأشعة التداخلية يهدف إلى القضاء على الأورام الليفية بشكل كامل دون اللجوء للجراحة، و دون التعرض للمضاعفات التى تنتج عن الجراحة التقليدية.

تشهد هذة الطريقة فى العلاج نسبة نجاح تصل إلى ٩٠٪ و يتوقف نمو كل الألياف أو التليفات الرحمية تماماً بعد العلاج فى أغلب الحالات و تنتهى فرصة أو إحتمال تحول أى ورم ليفى إلى ورم خبيث فور ضمور خلاياه بعد العلاج بالقسطرة التداخلية.

و هناك أيضاً تقنيات تعتمد على الليزر و التبريد و هى تقنيات ضمن العلاجات المتقدمة و تهدف إلى القضاء على الورم الليفى من خلال الحرارة الليزرية أو التبريد القوى.

علاج دوالي الخصية بالأشعة التداخلية

يعتبر العلاج بالأشعة التداخلية هو أحدث طرق علاج دوالي الخصية؛ حيث يقوم الفريق الطبي  بحقن الوريد بالقسطرة، و يتم إدخال القسطرة للوريد المصاب عن طريق فتحة صغيرة فى الفخذ أو الرقبة أو الذراع؛ و يتم توجيهها تحت الأشعة ومن ثم يتم غلق الوريد المتسبب فى الدوالى إما بالملفات الحلزونية المعدنية، أو من خلال حقن مادة صمغية تعمل على غلق الوريد.

و يتم ذلك تحت تأثير المخدر الموضعى و يستطيع المريض الخروج بعد ساعة واحدة فقط، و ممارسة حياته بشكل طبيعى، و العودة للعمل من اليوم التالى و الجدير بالذكر أنه يمكن علاج الناحيتين اليمنى و اليسرى من خلال فتحة واحدة فقط.

علاج دوالي الحوض للسيدات بالأشعة التداخلية

بعدما يقوم الطبيب المختص بتحديد الأوردة المصابة، يقوم بإدخال قسطرة طبية دقيقة في أعلى الفخذ من خلال فتحة صغيرة لا تتعدى 2ملم، ومن ثم يقوم بإغلاق الأوردة المصابة بصورة نهائية عن طريق حقن بعض الحبيبات الطبية، وبعدها تستطيع المريضة العودة لحياتها الطبيعية من دون أية أعراض، وبدون الشعور بألم.

:مميزات الأشعة التداخلية عن طرق العلاج الأخرى

.تعد علاجًا دائمًا ونهائيًا بعكس العلاج بالهرمونات
.عدم وجدود مضاعفات خطيرة مثل الجراحة
.لا تؤثر على الحمل والإنجاب
.تستطيع المريضة الخروج من المستشفي في نفس يوم العملية
.تجنب مخاطر التخدير الكلي
.الحفاظ على الشكل الجمالي للمرأة