a

Saudi German Hospitals Group is considered the largest private Healthcare provider in the MENA region (Middle East & North Africa).

16259

info@sghgroup.net
Josef Teto street Nozha, Heliopolis, Cairo, Egypt

16259

info@sghcairo.com

Mayo Clinic0

حساسية الصيف وأنواعها وأسبابها وعلاجها

ما هي حساسية الصيف؟
أسباب حساسية الصيف
أعراض حساسية الصيف
تشخيص حساسية الصيف
علاجات حساسية الصيف ونصائح للوقاية منها

 

ما هي حساسية الصيف؟
تعتبر حساسية الصيف ببساطة رد فعل غير طبيعي للجسم تجاه مواد طبيعية لا تسبب أي ضرر للناس الأخرين، وتحدث حساسية الصيف عندما يستجيب جهاز المناعة لدى المريض لبعض من هذه المواد الموجودة في البيئة المحيطة خلال فصل الصيف.
وفي الوقت الذي لا تسبب فيه تلك المواد أي مشاكل للكثير من الناس، يعاني مرضى حساسية الصيف من العديد من الأعراض والمضاعفات، وتعتبر الحساسية رد فعل خاطئ من جهاز المناعة عندما يعتقد أن هناك خطر يقترب من الجسم ويبدأ في الاستجابة والتعامل طبقاً لهذا، بينما لا توجد في حقيقة الأمر أي مخاطر تهدد الجسم، وتحدث الحساسية عندما يصل للجسم انذار كاذب ويبدأ في إجراء تدابير للحماية من تلك المخاطر التي يعتقد أنها ستضر بالجسم.عندما يتعرض مرضى الحساسية أثناء فصل الصيف لمسببات الحساسية، يبدأ جهاز المناعة لديهم في انتاج الأجساد المضادة التي يكون لها الكثير من التفاعلات بداخل الجسم، وتبدأ في تكوين مواد معينة ينتج عنها تورم في الجلد ومشاكل في الأنف والعديد من الأعراض الأخرى مما يجعل المريض يشعر بالضيق والألم. ويعتقد الكثير من الناس أن الحساسية تحدث على نحو أكبر في فصل الربيع، ولكن مسببات الحساسية تكون موجودة أثناء الصيف كذلك، ويكون رد فعل الجسم أكثر شدة في بعض الحالات أثناء فصل الصيف.

أسباب حساسية الصيف
حبوب اللقاح
تعتبر حبوب اللقاح أحد أهم أسباب حساسية الصيف، حيث تدخل حبوب اللقاح بسبب حجمها الصغير داخل فتاحات الأنف وتسبب الحساسية، يظن جهاز المناعة لدى مرضى الحساسية أن حبوب اللقاح هذه أجسام غريبة يجب التعامل معها بإجراء العديد من تدابير الحماية ويبدأ في انتاج الأجسام المضادة للتعامل معها. وتؤدي كل تلك التفاعلات إلى انتاج الهستامين في دم المرضى، وتعد مادة الهستامين أحد أهم مسببات أعراض حساسية الصيف بما في ذلك سيلان الأنف والحرقان في العين.

لدغات الحشرات
إن من أهم مسببات حساسية الصيف الحشرات التي تلدغ جلد الأنسان والتي نتسبب في حساسية قد تؤدي إلى أعراض بسيطة مثل الطفح الجلدي وقد تطور لتصبح خطيرة في بعد الأحيان وتهدد حياة المريض. وتعتبر لدغات الحشرات من ضمن الأسباب الأقل شويعا لحساسية الصيف ولكنها تعد الأكثر خطورة، حيث يتوفى العديد من الناس حول العالم، طبقاً لإحصائيات المنظمات الصحية العالمية، بسبب الحساسية الناتجة عن لدغ الحشرات.
هناك عدد من الحشرات التي تؤدي لدغتها إلى حدوث حساسية الصيف ومنها النحل والدبابير حيث يكونوا أكثر نشاطاً اثناء فصل الصيف ويمكن ان تؤدي لدغاتهم للعديد من المضاعفات.

التلوث وغاز الأوزون
يعتبر تلوث الهواء مع زيادة نسبة غاز الأوزون في الجو من أهم أسباب حدوث حساسية الصيف، عندما يختلط الأوزون مع أوكسيد النيتروجين والهيدروكربون المنبعث من مخالفات المصانع تحت إشاعة الشمس القوية، تبدأ سحب الأوزون، أو السحب السوداء، كما يطلق عليها في بعض المناطق حول العالم في التكون فوق العديد من المدن، وتعتبر هذه السحب من أهم مسببات حساسية الصيف للعديد من المرضى.

السماق السام المتجذر أو اللبلاب السام
بالرغم من أن اللبلاب السام ليس أحد مسببات حساسية الصيف الشائعة، فإنه يعتبر أحد محفزات حدوث الحساسية الصيفية في حالة الكثير من المرضى، فيوجد حساسية لدى بعض الناس للبلاب السام وبعض أنواع المزروعات الأخرى، ويحدث هذا النوع من حساسية الصيف للناس التي تقضي الكثير من الوقت في الغابات أو المسطحات الخضراء تحت إشاعة الشمي المباشرة

الفواكه الصيفية
يتعرض المرضى الذين يعانون من حساسية تجاه بعض المأكولات دون شك للحساسية عندما يتناولون بعض الفواكه التي تزرع في فصل الصيف، إن المرضى الذين يعانون من الحساسية تجاه حبوب اللقاح يتعرضون لنفس الأعراض عندما يأكلون الفواكه التي تحتوي على نفس الحبوب مثل البطيخ والتفاح.

أعراض حساسية الصيف
بالرغم من أن اختلاف أعراض حساسية الصيف من فرد لأخر ومن جسم لأخر، فإن هناك بعض الأعراض التي تعتبر أكثر شويعاً بين مرضى حساسية الصيف، وتتضمن تلك الأعراض سيلان الأنف والدموع والحكة والطفح الجلدي والعطس، أم بالنسبة لأعراض حساسية الصيف التي يتسبب فيها تلوث الهواء فتتضمن مشاكل في التنفس والسعال ويمكنها أن تؤدي إلى ظهور أعراض الربو الشعبي كذلك.
وتسبب حساسية الصيف بسبب لدغ الحشرات بعض الأعراض الخفيفة بما في ذلك الحكة والطفح الجلدي وبعض التوم في المكان الذي تعرض للدغ، ولكن في بعض الحالات قد تتطور المضاعفات لتشمل حالات خطيرة مثل التهاب الحلق بما يستدعي التدخل الطبي على الفور.

تشخيص حساسية الصيف
عندما يعاني المرضى من حساسية الصيف لمدة طويلة، يجب عليهم استشارة الطبيب للحد من أعراض الحساسية ولتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة، إن أهم عامل في تشخيص حساسية الصيف هو معرفة السبب الرئيسي لحدوث الحساسية.
يمكن معرفة سبب حدوث الحساسية من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية على جلد المريض، حيث يعرض الأطباء جزء من جلد الذراع لدى المرضى لأهم مسببات الحساسية واحدة تلو الأخرى، وإذا التهب الجلد أو تغير لونه، يعتبر هذا هو المسبب الرئيسي للحساسية لديه، ويتوافر كذلك تحليل للدم يستفيد منه الأطباء في معرفة أسباب الحساسية لدى مرضاهم.

علاجات حساسية الصيف ونصائح للوقاية منها
أحد أهم الأمور التي يجب القيام بها في حالات حساسية الصيف هي معرفة المسبب الرئيسي للحساسية داخل الجسم من أجل تجنب التعرض لتلك الأسباب. هناك كذلك العديد من النصائح والأدوية التي تحسن من حالة المرضى بشكل كبير، ويجب على المرضى الذين يعانون من حساسية الصيف الوضع في الاعتبار الكثير من التدابير الوقائية التي تقلل من تعرضهم لحساسية الصيف.

معرفة سبب الحساسية
يسهل محاربة حساسية الصيف عندما يعرف المريض بوضوح أسباب تلك الحساسية، حيث يمكنهم الاستفادة من التحاليل والفحوصات الطبية لإدراك سبب الحساسية في الجسم، ومعرفة تلك المواد التي يعتبرها جهاز المناعة لديهم ضارة ويبدأ في التصرف لحماية الجسم منها.
إذا عرف المريض أنه يعاني من حساسية تجاه حبوب اللقاح، على سبيل المثال، يجب عليه عدم الخروج خارج المنزل كثيراً أثناء فصل الصيف، خاصة في الصباح الباكر حيث يشهد النشاط الأكبر لحبوب اللقاح، ويعتبر استخدام مبيدات الحشرات غير الضارة من أهم الحلول كذلك للوقاية من الحساسية التي تسببها تلك الحشرات

المونتيلوكاست
بالرغم من أن المونتيلوكاست تم تطويره لعلاج الربو، أصبح الآن من أكثر علاجات حساسية الصيف شيوعاً، حيث يعمل المونتيلوكاست على خفض رد فعل الجسم تجاه حبوب اللقاح حيث يوقف وظائف اليوكوترين والذي يفرزه الجسم عادة كنوع من أنواع تدابير الدفاع ضد حبوب اللقاح.

الفواكه والخضراوات الطازجة
يؤدي تناول مجموعة من الفواكه والخضراوات الطازجة إلى تحسن كبير في حالة مرضى حساسية الصيف، فيوجد على سبيل المثال في الشاي والعنب والطماطم بعض المواد الكيميائية الطبيعية التي تحد من تأثير مادة الهستامين وتحد بالتبعية من تورم بعض أعضاء الجسم بسبب حساسية الصيف، ويوجد كذلك العديد من الأدوية التي تحد من تأثيرات الهستامين بما في ذلك الكريمات والحبوب ونقاط العين.

نقاط العين اللائمة
إذا حدثت مشاكل للعين بسبب حساسية الصيف، يمكن أن تكون نقاط العين من ضمن أفضل الحلول حيث تعمل هذه النقاط على منع أعراض حساسية الصيف بما في ذلك الحكة والألم أو أي مشاكل في النظر كذلك.

تنظيف مسارات الأنف
تتلوث مسارات الأنف التي تستقبل الأوكسجين لتوزيعه في كل مناطق الجسم بسبب حبوب اللقاح والغبار والعديد من المواد الضارة الأخرى. ويؤدي استنشاق محلول ملحي والذي يباع في العديد من الصيدليات إلى تنظيف تلك المسارات على نحو رائع، ويجب على المرضى استنشاق هذا المحلول الملحي من فتحة واحدة للأنف وبعدها الفتحة الأخرى مرة أو مرتين يوميا، ويحد هذا على نحو كبير من حدوث العديد من أعراض حساسية الصيف.

تنظيف المنزل
يجب على المرضى الذين يعرفون أنهم يعانون من حساسية الصيف الحرص على نظافة منازلهم خلال هذا الفصل من السنة لحمايتهم من مسببات الحساسية، يجب غلق الأبواب والشبابيك بعناية خاصة في فترة الصباح الباكر من أجل تجنب دخول حبوب اللقاح والمواد الأخرى إلى المنزل، ويجب كذلك تنظيف فلاتر أجهزة التكييف في المنزل من أجل تنقية الهواء على النحو السليم، ويجب كذلك تنظيف المنزل باستخدام المكنسة الكهربائية مرتين على الأقل كل أسبوع.